بعثات دول الاتحاد الأوروبي تعبر عن القلق العميق ازاء الجدار الاسرائيلي في الولجه

alt

القدس- عبد الرؤوف ارناؤوط- اعربت بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله عن قلقها العميق من الآثار الإنسانية والتبعات السياسية المترتبة على المسار المخطط لجدار الفصل في قرية الولجة، التي تقع بين القدس و بيت لحم، مشيرة الى انه عند اكتماله فانه سيحاصر الولجة تماما   .  وقالت في بيان مشترك "ان بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله تعبر عن قلقها العميق من الآثار الإنسانية والتبعات السياسية المترتبة على المسار المخطط لجدار الفصل في قرية الولجة، وهي قرية فلسطينية تقع بين القدس و بيت لحم". واضافت"ان الجدار عند اكتماله سيحاصر الولجة تماما تاركا طريقا واحدا يربط القرية بباقي الضفة الغربية.   حيث ان المسار المخطط للجدار ينحرف عن الخط الأخضر ليضم مستوطنتي جيلو وهار جيلو". وتابعت" اضافة الى ذلك، فان الجدار سيقتطع جزءا كبيرا من أراضي القرية و يمنع الكثير من سكانها من الوصول الى أراضيهم بما في ذلك الأراضي الزراعية". وشددت بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله على أن الجدار – حيثما أنشئ على أرض محتلة - هو  غير قانوني بموجب القانون الدولي.