الاحتلال يواصل تركيب الكاميرات في الأقصى والبلدة القديمة

alt

 

شبكة هنا القدس- وضعت سلطات الاحتلال في القدس، عشرات الكاميرات في منطقة طلعة حي راس العامود، وعلى جبل الطور، وأضافت مؤخرا عدة كاميرات مراقبة كبيرة على سقف "فندق الاقواس السبعة ، الواقع على قمة جبل الزيتون، وأفاد خبراء مختصون بالكاميرات " هذه الكاميرات بالذات هي كاميرات متحركة ، وذات قدرة على التقريب والتبعيد ".

وأشارت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث ان السلطات الاسرئيلية نصبت في الأيام الاخيرة عشرات كاميرات المراقبة والرصد الكاشفة للمسجد الاقصى المبارك، من عدة جهات، خاصة من الجهة الشرقية والجنوبية الشرقية ، وذكرت" ان سلطات الاحتلال تخطط لنصب المزيد من هذه الكاميرات على أعمدة ضخمة وعالية جدا ، ستكشف كل مساحات المسجد الاقصى المبارك ومحيطه" .

وأضافت:" ان السلطات الاسرائيلية تقوم في هذه الاثناء بإقامة أعمدة حديدية كبيرة وعالية جداً على امتداد سفوح جبل الطور، وتخطط لنصب كاميرات مراقبة عليها في الوقت القريب . وقالت" ان نصب مثل هذه الكاميرات العالية جداً ، ستكشف كل مساحات المسجد الاقصى المبارك بشكل دقيق جداً "، مضيفة " توجيه شبكة الكاميرات المذكورة يتنوع ، ويشمل عدة جهات وعدة مساحات، بحيث ترصد هذه الكاميرات وتكشف المسجد الاقصى المبارك ، وكل محيطه ، خاصة منطقة سلوان الكبرى ووادي الجوز ".

ويذكر أنه يوجد مئات الكاميرات المنصوبة منذ زمن في كل محيط المسجد الاقصى ، وخاصة في البلدة القديمة بالقدس، وبواباتها، وكذلك على مداخل المسجد الاقصى من الخارج، يضاف اليها كاميرات منصوبة، عند باب المطهرة داخل المسجد الاقصى المبارك، وكاميرا أخرى منصوبة فوق مقر مكتب الافتاء، الواقع داخل المسجد الاقصى، قرب باب الغوانمة .

وأشارت مؤسسة الأقصى" الى ان نصب هذه الشبكة من الكاميرات يشير الى تضييق الحصار على المسجد الاقصى والبلدة القديمة بالقدس المحتلة ، وهي اشارة قوية إلى ما يخفيه الاحتلال الاسرائيلي ضد المسجد الاقصى المبارك.

وحذّرت من مخاطر تركيب مثل هذه الكاميرات، خاصة وأن ممارسات الاحتلال الاسرائيلي في الأيام والأسابيع الاخيرة تشهد تصعيداً ملحوظا.ً