مؤسسة تواصل الأردنية تقدم دعمًا لشبكة هُنا القدس

القدس | تقدّمت مؤسسة  تواصل الأردنية التي تهدف لتعزيز الحق في التعليم والثقافة، بدعم لشبكة "هُنا القدس للإعلام المجتمعي" في مدينة القدس التابعة لجامعة القدس، تمثلت بتجهيزات لوجستية وإلكترونية وما يلزم العمل الصحفي في المدينة، إضافة لعقد دورات تدريبية ترعاها مؤسسة تواصل في فلسطين لتدريب الإعلامين الشباب، دعمًا لمدينة القدس وأهلها وحقّهم في الحرية والاستقلال والعيش بأمان كسائر شعوب الأرض.

بدوره تسلّم رئيس دائرة الإعلام في معهد الاعلام العصري ، د.غسان نمر مجموعة التجهيزات الداعمة للشبكة، وذلك بحضور رئيسة المؤسسة ريما .

وأكدت ملحم على سعي مؤسستها الدؤوب لدعم القدس ومؤسساتها، وأن ذلك يأتي لتقديرها لجامعة القدس في ظل الظروف الصعبة التي تعانيها داخل القدس، حيث يوجد العديد من مراكز الجامعة التي بحاجة لدعم وإسناد من كافة المؤسسات العربية.

مضيفة أن دعم القدس وأهلها، هو بمثابة واجب وطني وقومي وإسلامي يستوجب كل الدعم والمساندة باعتبار أن مدينة القدس التي تستصرخ ضمائرنا كلنا وتستحق منا جميعا كل جهد مخلص، وخاصة وأن أهلها ومقدساتها تئن تحت وطأة الاحتلال.

وشكر د.نمر المؤسسة على ما قدّمته من دعم لشبكة هُنا القدس، وذلك سعياً منها لتعزيز صمود مؤسسات جامعة القدس في المدينة عامة، وفي البلدة القديمة منها على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن جامعة القدس تسعى بكل الجهود الحفاظ على معالمها ومراكزها في القدس من أطماع الاحتلال.

وقال د. نمر"يعد الدور الذي تقوم به مؤسسة تواصل في فلسطين والشتات بالغ الاهمية ، لأنها تساهم في تعزيز التكوين العملي للطلبة في مختلف الجامعات الفلسطينية، وكذلك دعمها اللامحدود لمخيمات الشتات".

يذكر أن مؤسسة تواصل هي مؤسسة أهلية انطلقت في نيسان 2012، وتعمل في ثلاث دول عربية وتستهدف المناطق الاكثر اهتماماَ بتجمعات اللاجئين الشباب، وتهدف لتعزيز الحق في التعليم والثقافة، وتوفير وإعادة التأهيل والتدريب بما يضمن تمكين الفئات المستهدفة من العمل وخدمة المجتمع، فيما تقوم المؤسسة بنشاطاتها بناءً على دعم ذاتي من أعضائها المؤسسين.