مؤسسة انقاذ الطفل الدولية تخرج طالبات الدورة الايجابية بالشركة مع شؤون الطلبة

القدس| نظمت مؤسسة انقاذ الطفل الدولية ، وللعام الثاني دورة التربية الايجابية في حياة الأهل اليومية، بالشراكة مع عمادة شؤون الطلبة في كلية هند الحسيني وبالتعاون مع نادي القدس،  حيث تم تخريج "33" طالبة من طالبات كلية هند الحسيني من مختلف التخصصات.

ومن جهتها قالت  منسقة مشروع تعزيز التنمية الصحية للشباب بالقدس رزان عابدين:" الدورة تتحدث عن أساسيات التربية الايجابية واتفاية حقوق الطفل وعن العقاب الجسدي وأثره وتحديد غايات التربية الوالدية على المدى البعيد، وطرق تفكير الاطفال ومشاعرهم حسب العمر وعن جميع مراحل حياتهم وحل المشكلات بين الاهل والاطفال والنمو الجسدي والنفسي.  

وأضافت عابدين بأن مفهوم التربية الايجابية هو تحسين مستوى العلاقة بين الاهل واولادهم باتباع طرق ايجابية مثل التواصل والاتصال والحوار وتعزيز القدارت والمهارات؛ وتعقيبا على تعاملها المتواصل مع طالبات هند الحسيني قالت: "هن ملتزمات بشكل عالي يتناسب ومفاهيم  الالتزام  المهنية، فهن يردن المعرفة ويحاولن تطوير انفسهن دائمًا".

ومن جهتها قالت منسقة شؤون الطلبة أ. رولا الماني: " هناك عدد كبير من النساء المتزوجات والأمهات وطالبات بعمر الزواج، وهن بحاجة الي توعية ومعلومات هامة وضرورية ترتكز على مفاهيم التريبية الحديثة وغير ذلك، فهي مناسبة جدا لتخصصاتهم في تخصصات الخدمة الاجتماعية والتربية، وباتالي فإن دور شؤون الطلبة لا يقتصر على الدور التقليدي، بل بتوعية الطلبة في جميع مجالات الحياة".

وخلال اللقاء مع الطالبات الخريجات قالت احداهن:" تغييرت نظرتي للتربية بشكل ملحوظ، حيث انني بدات ادرك ان اغلب الاشياء التي مارستها مع ابني كانت مخالفة لمفاهيم التربية، وعندما بدأت بتغيرها اصبح ابني يلقبني "بأحسن أم بالعالم".

  • 1219596
  • DSC_0029
  • DSC_0030
  • DSC_0032