مركز تنمية المجتمع يعقد لقاء حول دور الأديان في تعزيز الأمن الإنساني للنساء المقدسيات

القدس | عقد مركز تنمية المجتمع في جامعة القدس  لقاء متعلقاً بالأمن الإنساني في القدس،  بعنوان "دور الأديان في تعزيز الأمن الإنساني للنساء المقدسيات".

وشارك باللقاء مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني، والمطران ثيوذوسيوس، والأب عطالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، وبمشاركة مجموعة من النساء المقدسيات .

وأشار الكسواني الى الدور الكبير الذي تمثله المرأة من مسؤولية في تربية أبنائها في الجوانب التربوية ،الأخلاقية ،النفسية والوطنية ، وما تعانية المرأة المقدسية من عدم الآمان الشخصي لها ولأبنائها سواء في بيتها ،عملها ،التنقل بين الأحياء وما تتعرض له النساء في دور العبادة في ظل الاحتلال .

وأشاد  المطران عطا الله حنا بالعلاقة التي تربط الديانة الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، مؤكداً على وحدة الموقف الإسلامي والمسيحي،  في حماية القدس والمقدسات من جميع ما تتعرض له من قبل الإحتلال الإسرائيلي.

مدير مركز تنمية المجتمع عبدالله الكسواني قال " يسعى المركز جاهداً لخلق حاضنة مجتمعية تشكل مرجعية اجتماعية للسيدات المقدسيات، على أن تكون هذه الحاضنة الملجأ الآمن للمرأة المقدسية، وتتضمن خبراء في العمل المجتمعي، إضافة لرجال الدين وشخصيات اعتبارية، مشيراً إلى توقيع وثيقة تنادي بحماية المرأة المقدسية من كل ما تتعرض له في مدينة القدس.

  • DSC_0208
  • DSC_0219
  • IMG_0798
  • IMG_0799
  • IMG_0804
  • IMG_0805