وحيث أن البرنامج يهدف إلى تخريج متخصصين مؤهلين ومطلعين على تاريخ وقواعد الفلسفة في الإسلام، قادرين على التفكير المنطقي وتقييم الأدلة والحجج، بالإضافة إلى المعرفة بظروف نشأة الفلسفة الإسلامية، فإن هؤلاء الخريجين يتصفون بما يلي:

  • عمق المعرفة بتاريخ الحضارة الإسلامية بجوانبها المختلفة، وبتاريخ الفلسفة أو تاريخ الفرق الإسلامية.
  • تمكينهم من التركيز فيما بعد بواحدة من المواضيع التالية: (تاريخ الفكر، تطور الفكر اليوناني، تفاعل حضارات الغرب مع الشرق) وغيرها من المواضيع ذات العلاقة.
  • ستعطي هذه الصفات هؤلاء الخريجين ميزة نسبية لدى التنافس على فرص العمل في مجال العمل والتعليم، وتوفير إمكانيات حقيقية في حصول خريجي البرنامج على فرص عمل طيبة.

وبناء على كل ما تقدم يتضح ما يلي:

  • هناك سوق جيد يمكن إشباعه من خلال تقديم برنامج الماجستير في "الفلسفة في الإسلام".
  • سيكون من السهل جذب طلبات وقبول عدد كاف من الطلبة.
  • سيجد خريجو البرنامج فرص عمل طيبة لهم محلياً.
  • إمكانية توفر منح دراسية للطلاب لاستكمال درجة الدكتوراة فيما بعد تكون أكبر