جامعة القدس تحقق أفضل رسالة ماجستير لطالب في كلية الطب على مستوى الوطن

القدس | فاز الطالب في كلية الطب بجامعة القدس أنس رزق حسن صبارنة بالمركز الأول لجائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي، وذلك من خلال رسالته البحثية  في برنامج ماجستير الكيمياء الحيوية والأحياء الجزيئية، والتي كانت تحت اشراف د.سهير عريقات وتم تصنيفها  كأفضل رسالة ماجستير على مستوى دولة فلسطين، بعنوان :

" Common FTO rs9939609 variant and risk of type 2 diabetes in Palestine ".

وتعتبر الجائزة سنوية يرعاها البنك الإسلامي الفلسطيني وتمنح في ستة فئات، بالشراكة مع جامعة بوليتكنك فلسطين، وتكمن أهميتها في تعزيز الدور الريادي للمؤسستين في مجال دعم البحث العلمي، وتكريماً للباحثين المتميزين في دولة فلسطين.

وهنأ الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك، رئيس الجامعة، الباحث صبارنة  على هذا التميز والنجاح في رسالته البحثية العلمية، مؤكداً على أن جامعة القدس ترعى الابداع والمبدعين والباحثين المتميزين سعياً لمواصلة تطور الجامعة ورفعة مكانتها العلمية والبحثية.

وأوضح أ.د. أبو كشك أن تميز الطلبة في جامعة القدس بشكل عام وفي المجمع الصحي على وجه الخصوص، هو نتيجة جهود مخلصة تعمل من أجل الرقي الدائم في المجالات العلمية والبحثية داخل أروقتها، و سعياً لتكون جامعة القدس في المقدمة من خلال  الجهد الدؤوب وتحري الدقة والإتقان في العمل خاصة في مجال البحث العلمي، لتكون جامعة القدس أيضاً في مصاف الجامعات المتقدمة في كافة المجالات وهذا يتحقق بجهود المخلصين من العاملين والطلبة  في هذا الصرح العلمي الكبير.

بدوره وجه الباحث صبارنة رسالة شكر وامتنان لأسرة جامعة القدس ممثلة برئيسها أ.د. عماد أبو كشك لاحتضانها المسيرة العلمية والجهد الدؤوب في مجال البحث العلمي، شاكراً أيضاً الدكتورة سهير عريقات من كلية الطب التي أشرفت على هذه الرسالة البحثية وبذلت فيها جهداً صادقاً ومخلصاً.

والجدير ذكره أنه تمت المنافسة على جوائز البحث العلمي من كافة الجامعات الفلسطينية، حيث حصلت جامعة القدس أيضاً على أفضل بحث علمي منشور للباحث الدكتور ماهر الخضور أستاذ مشارك  في كلية الصيدلة بجامعة القدس .‎

وتمضي جامعة القدس قدماً للنهوض بالبحث العلمي المبني على الابتكار والإبداع في شتى المجالات والذي يعزز العمل الجماعي بين الطلبة والأكاديميين الباحثين، وقد هيأت لذلك بيئة بحثية ريادية ووفرت لها كل السبل والإمكانيات التي من شأنها دعم استمرارية هذا النهج العلمي وتفوق برامجها ونجاحها في تطبيق استراتيجياتها واتساع أفق رؤيتها نحو التميز والإبداع العلمي والبحثي.

تجدر الإشارة إلى أن كلية الطب في جامعة القدس قد تأسست عام 1994، وهي أول كلية طب في فلسطين، وتخرج منها عشرات الاطباء المتميزين فلسطينياً وعالمياً، وأن المنهاج المتبع في الكلية رصين، ويتماشى مع مستجدات اساليب تدريس الطب الحديثة ومع رسالة كلية الطب في جامعة القدس وهي النهوض بالنظام الصحي الفلسطيني، فهذه الكلية أصبحت اليوم وجهة لكل حالم بمهنة الطب.

  • 1
  • 2
  • 3