محاضرة علمية في جامعة القدس تؤكد أهمية الالتزام بأخلاقيات البحث العلمي

القدس | عقدت جامعة القدس محاضرة علمية حول "أخلاقيات البحث العلمي" حثت الطلبة فيها على ضرورة التقيد بأخلاقيات البحث العلمي عند إعداد أبحاثهم، والتي نظمها نادي البحث العلمي في كلية طب الأسنان، بالتعاون مع عمادة البحث العلمي، وبحضور عدد من أساتذة الجامعة وطلبتها.

وتأتي هذه المحاضرة ضمن الأنشطة التي ينظمها النادي لطلبة الجامعة لتحفيزهم لإجراء أبحاث مبنية على أسس علمية، وقد قدمت د. سهير عريقات من كلية طب الأسنان المحاضرة، وتم عرض فيلم حول ذات الموضوع.

وأوضحت عميدة البحث العلمي د. إلهام الخطيب أن هذه النوادي البحثية تهدف بشكل أساسي لتطوير مهارات البحث العلمي لدى الطلبة، وأن مبادرة إنشاء النوادي جاءت انطلاقاً من أهمية حث الطلبة على تعلم مهارات الكتابة والتحليل واعداد أبحاث علمية ضمن أخلاقيات البحث العلمي.

وأثنى عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي على دور الأندية الطلابية في جامعة القدس، مشيراً إلى أن الجامعة حققت انجازات واضحة في مجال الأبحاث العلمية بكافة أنواعها.

وتحدثت د. سهير عريقات حول القواعد والقوانين التي يجب اتباعها عند إعداد البحث العلمي منذ التخطيط له وكتابة المقترح حوله، وعرض النتائج ونشرها، مقدمةً نبذة عن بعض التجارب اللاأخلاقية التي على إثرها تم الإعلان عن مجموعة المبادئ الأخلاقية التي تخص التجارب على البشر .(Helsinki)

وبينت عضو النادي البحثي لطب الأسنان رغد فنون أن النادي نظم العديد من المحاضرات والأنشطة في الجامعة وخارجها، كالدورات التدريبية التي ستقدم للطلبة والمسابقات البحثية، ولقاءات تبادل الخبرات البحثية بين الأكاديميين والطلبة، والعديد من الأنشطة التي تسهم بشكل رئيس لتطوير ورفعة البحث العلمي في جامعة القدس، وأن محاضرة اليوم واحدة من هذه الأنشطة التي تهدف إلى اكساب طلبة الجامعة المعرفة حول أخلاقيات البحث العلمي وضرورة تطبيقها.

 وقد أطلقت جامعة القدس النوادي الطلابية للبحث العلمي منذ عامين للرقي بالبحث العلمي في الجامعة، وسعياً لإدماج الطلبة كعنصر أساسي في العملية البحثية والأكاديمية، حيث تتشكل هذه النوادي من مجموعة من طلبة البكالوريوس من الكليات المختلفة، ويشرف على النادي هيئة إدارية مكوّنة من الطلبة الأعضاء والأستاذ المشرف.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6