نقاش سردية "أنا العشق ومنك المطر" لفوسكرجيان في جامعة القدس

القدس | استضاف الصالون الأدبي في مكتبة جامعة القدس الكاتب الفلسطيني الأرمني وليم فوسكرجيان، في نقاش لكتابه "أنا العشق ومنك المطر- سردية"، ضمن سلسلة النقاشات الأدبية التي ينظمها الصالون الأدبي بشكل دوري، وذلك بحضور عدد من أعضائه من الطلبة والأكاديميين المهتمين.

وقالت منسقة الصالون الأدبي أ. نيفلين ناصر "نحن نستضيف اليوم الكاتب والملحن وليم فوسكرجيان ضمن سلسلة نشاطات ولقاءت أدبية نسعى من خلالها لإنعاش الجانب الأدبي وتسليط الضوء على الثقافة والتراث الفلسطيني بشكل خاص."

وناقش فوسكرجيان الحضور في الرمزية والأساليب الأدبية المتنوعة التي وظفها في سرديته، بما فيها رمزيات الألم الفلسطيني النابعة من واقع تجربته اليومية تحت الاحتلال، مؤكدا أنه يكتب كفلسطيني متمرد على الواقع المعاش.

وشكر الكاتب الصالون الأدبي على تنظيم هذا اللقاء المثري، مشيداً بتفاعل الحضور واهتمامهم وحماستهم للأدب الفلسطيني، على أن تتكرر مثل هذه اللقاءات على مدار الأيام لإثراء الحركة الفكرية والثقافية والفنية لدى الشباب.

وتتناول السردية العديد من المقطوعات التي توظف الطبيعة وتأنسن الأشياء في محاكاة للألم الفلسطيني وغربته، إذ توظف كل من  أساليب الرمزية والوضوح، والعامية والفصحى في تعبيرها عن الواقع اليومي.

ووليم فوسكرجيان هو كاتب فلسطيني لأم فلسطينية وأب أرمني، يكتب القصص القصيرة، وفي الأدب الوجداني، وعرف كملحن موسيقي، له العديد من المؤلفات من بينها المجموعة القصصية مطر.. طين.. وليل اسود، وسردية أنا العشق منك المطر وغيرها.

وكان الصالون الأدبي قد تأسس في مكتبة جامعة القدس منذ قرابة 4 سنوات، إذ تنفرد الجامعة به بين الجامعات الفلسطينية، ويهدف إلى ترسيخ فكرة القراءة والتراث الفلسطيني عبر عقد الندوات ونقاش الكتب، وتولي الجامعة لهذا الحقل اهتماما خاصا لما له من أهمية على صعيد زيادة الوعي وتشجيع الثقافة والأدب الفلسطيني.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5