رئيس جامعة القدس يلتقي وفدًا من مؤسسة "جون افيس" لتعزيز التعاون في دعم الطلبة

القدس | التقى رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك في مكتبه بالحرم الرئيس، وفداً من مؤسسة "جون افيس" ممثلاً بالسيدة "ان افيس" مؤسسة "مشروع دعم طلبة مخيم الدهيشة" في مدينة بيت لحم، للاطلاع على سير المنحة التي توفرها المؤسسة ضمن مشروع دعم طلبة مخيم الدهيشة بشكل خاص، في إطار توسيع أفق التعاون والتأكيد على الدعم المستمر للطلبة.

ورحب أ.د. عماد أبو كشك بالسيدة افيس وجهود المؤسسة لدعم الطلبة والتواصل معهم، متطرقاً إلى الفرص المتنوعة التي توفرها الجامعة لطلبتها عبر المؤسسات المانحة والداعمين المختلفين، والمساعدات المالية المتنوعة، نحو إزالة العائق المادي ليصبح التعليم متوفراً للشباب كافة.

وأكد أ.د. أبو كشك على أهمية استمرارية التواصل مع الطلبة والاطلاع على أوضاعهم، وما تمثله هذه المبادرات من قيم إنسانية تكمن في دعم الآخرين وإيجاد الطرق لمساعدتهم.

من جانبها، عبرت السيدة افيس عن سعادتها لتواجدها في جامعة القدس، مشيرة إلى الفرص التي توفرها المؤسسة لطلبة المنحة من التخصصات المختلفة، وسعيها لزيادة التمويل لمساعدة عدد أكبر من الطلبة، بالإضافة إلى حديثها عن جولات لقائها بطلبة المنحة واطّلاعها على احتياجاتهم.

يذكر أن مؤسسة "جون افيس" هي جزء من جمعية الشبان المسيحية، وتقدم الدعم لطلبة مخيم الدهيشة جنوب مدينة بيت لحم، كجزء من مشروعها لتمكين الشباب الذين يعانون من ظروف اقتصادية واجتماعية صعبة في الأراضي الفلسطينية، وتوفر المؤسسة المنح لعشرات  الطلبة من مخيم الدهيشة سنويا، كما وتقوم السيدة "ان افيس" بزيارة الجامعة في كل عام للقاء الطلبة المستفيدين من المنح والمشاركة في محاضراتهم، وتزور المخيم للمشاركة في الفعاليات مع الطلبة وذويهم هناك.

وتسعى جامعة القدس لتوفير المساعدات لطلبتها عبر الشراكات المحلية والدولية المتنوعة، وما توقعه من اتفاقيات مع المانحين والداعمين، إذ يستفيد من برنامج المنح والمساعدات المالية في جامعة القدس ما يزيد عن 45% من طلبة الجامعة، وذلك في سبيل توفير التعليم لجميع الطلبة بمعزل عن المقدرة المادية لهم.

  • 1
  • 2
  • 3