خبراء في جامعة القدس يوصون بتعزيز تدابير الوقاية لتجنب خطر الإصابة بفيروس كورونا

القدس | استعرض خبراء في جامعة القدس أنواع الفيروسات المختلفة وتركيبتها، بما فيها الفيروسات القاتلة الأخرى باستثناء كورونا المستجد، التي تتسبب بمقتل 15 مليون شخص كل عام، منهم 500 ألف شخص يقضون ضحية لفيروس الإنفلونزا سنويا، بالإضافة إلى أنواع أخرى من الفيروسات القاتلة كالتهاب الكبد والإيدز، مشددين على  ضرورة تعزيز تدابير الوقاية لتجنب خطر الإصابة بفيروس كورونا على وجه الخصوص.

جاء ذلك خلال محاضرة علمية وتوعوية نظمتها وحدة التمكين الطلابي في عمادة شؤون الطلبة في جامعة القدس حول "فيروس كورونا المستجد (Covide_19)"، قدمها الأستاذ في كلية المهن الصحية د. حاتم عيدة، بمشاركة رئيس قسم التثقيف الصحي في مديرية الصحة في مدينة القدس أ.فاطمة عياد، والمدرسة في معهد كونفوشيوس الصيني في جامعة القدس الأستاذة أبل “Miss Zhang Mengqian”، وذلك بالتعاون مع نادي البحث العلمي لكلية المهن الصحية وجمعية الإغاثة الطبية.

كيف ظهر كورونا كوفيد 19؟

وتحدث د. عيدة حول  فيروس كورونا-كوفيد 19 مشيراً إلى تكوينه الداخلي وأنواعه وكيفية تشكله وانتقاله، إذ يعزى ظهوره إلى "حصول تغيير في المادة الوراثية للفيروس مما أدى إلى إنشاء سلالات جديدة يصعب التعرف عليها"، وبشكل أدق فإن تبادلا في المادة الوراثية يحدث بين الفيروسات داخل الخلية، مما يؤدي إلى تغيير الصفات الوراثية للفيروس، وهو فيروس ينتقل من الحيوانات إلى الإنسان، ويرجَّح انتقاله من طائر الخفاش إما مباشرة أو عبر وسيط، كما حصل مع فيروس كورونا المنتشر سابقاً في المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية.

هل يشبه الفيروس المستجد سابقيه وأيهم أخطر؟

وحول تشابه الفيروس المستجد مع كل من SARS كورونا فايروس ويعني متلازمة الجهاز التنفسي الحادة، الذي ظهر في الصين عام 2002، وMERS  كورونا فيروس، أي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية التي ظهرت في المملكة العربية السعودية 2012، أكد تشابه الأول مع الفيروس المستجد بنسبة 75%، والثاني بنسبة 50%، وذلك بمقارنة المادة الوراثية لكل منها.

وأشار إلى أن نسبة الوفيات بفيروس MERS وصلت إلى 35%، فيما بلغت لدى فيروس SARS حوالي 15%، أما الفيروس المستجد كوفيد 19، فقد أودى بحياة 3% ممن أصيبوا به حول العالم منذ ظهوره، مؤكداً أن الأخير هو الأقل سرعة من حيث الانتشار، وأنه يفتك بحياة الأقل مناعة من الأشخاص.

كيف ينتقل كورونا كوفيد 19 إلى أشخاص دون سواهم؟

وتطرق عيدة إلى أسباب انتقال الفايروس لبعض الأشخاص دون غيرهم، منها التركيبة الوراثية للأشخاص، والمناعة المسبقة لهم من الفايروس أو لفايروسات شبيهة، إضافة إلى الحديث عن تقنية تشخيص الفيروس، واختلاف فترة الحضانة ما بين 2-14 يوما إلى شهر بحسب مناعة الشخص  المصاب.

الوقاية والتدابير

من جانبها، استعرضت أ.فاطمة عياد سبل الوقاية لتقليل فرص الإصابة، والعادات اليومية الخاطئة وسبل تجنبها والحد منها، متطرقة إلى أعراض الإصابة بالفايروس وإجراءات الوقاية، وتدابير النظافة الواجب اتباعها لتجنب انتقال العدوى.

واستعرضت الأستاذة أبل بدورها تقرير حول مدينة ووهان ومحاربتها لفايروس كورونا كوفيد 19، متحدثة عن إجراءات الحكومة الصينية في مواجهة الفايروس ومدى تعاون الشعب الصيني معها، وتمكن الحكومة من السيطرة على المرض ومنع انتشاره وتفاقمه داخل الولايات الصينية، محذرة من اتباع الشائعات حول المرض، وأهمية اتخاذ إجراءات الوقاية والنظافة لتجنب انتشاره.

وفيروس كورونا كوفيد 19 هو فيروس مستجد من أنواع فيروس كورونا، ويتسبب بمرض معد ينتقل عبر الاتصال المباشر بالرذاذ التنفسي الصادر عن شخص مصاب والذي ينشأ عن السعال أو العطس، وملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس، وتسبب في إصابة أكثر من 88 ألف شخص في نحو 60 بلد منذ ظهور الفيروس لأول مرة في الصين أواخر العام الماضي.

وتسعى جامعة القدس عبر أطرها المختلفة لنشر التوعية والتثقيف العلمي والوقائي لطلبتها حول المستجدات العلمية والصحية المختلفة، وذلك من باب مسؤوليتها الاجتماعية لزيادة الوعي تجاه الأمراض وسبل التعامل والوقاية لمنع انتشارها، حفاظا على مجتمع سليم وواعٍ.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9