جامعة القدس تطلق فعاليات اليوم العالمي لصحة الفم والأسنان لنشر الوعي والتثقيف

القدس | أطلقت جامعة القدس فعاليات اليوم العالمي لصحة الفم والأسنان، والذي نظمته وحدة تعزيز الصحة الفموية في كلية طب الأسنان، وتضمن هذا اليوم فحصاً وقائياً وتثقيفاً صحياً حول سلامة الفم والأسنان للطلبة والعاملين في جامعة القدس، ومحاضرتين علميتين قدمتهما مسؤولة الصحة في قسم جراحة الوجه والفكين في مستشفى "سان جونس- بريطانيا" د. سوزان خضر حول "نشر الوعي حول سرطان الفم- احصائيات من فلسطين والعالم"، ومن كلية طب الأسنان د. دانيا الخطيب متحدثةً عن "سرطان الفم".

وقال النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك أن لجامعة القدس الدور الكبير في مجال الصحة وصحة الفم، مؤكداً دعم الجامعة للشراكات المثمرة مع المؤسسات الفلسطينية ذات الاختصاص، وأيضاً مع مؤسسات دول العالم لتبادل المعرفة والخبرات.

وأشاد أ.د. دويك بجهود كلية طب الأسنان وطلبتها على هذه الفعاليات التي تعبر عن منظومة قيمية انسانية تنطلق من عملهم التطوعي لخدمة المجتمع.

وأكد عميد كلية طب الأسنان د. محمد أبو يونس أن هذه الأنشطة التي تنظمها الكلية تعتبر من الأنشطة الهامة للطلبة، مبيناً أنهدف الكلية هو رفع مستوى الخدمات للمجتمع من خلال الأنشطة اللامنهجية والخدمات التي تقدمها في مختلف محافظات فلسطين وتوعيتهم للحفاظ على صحة الفم والأسنان.

وقالت عميدة البحث العلمي د. إلهام الخطيب أن وحدة تعزيز الصحة الفموية في كلية طب الأسنان تهدف من هذه الفعالية إلى التعريف بالأنشطة المجتمعية لصحة الفم والأسنان التي ينظمها أساتذة الكلية والطلبة في كافة محافظات الوطن، وتسليط الضوء على أهمية التدخلات الوقائية والعلاجية الطارئة لها.

ولفتت د. الخطيب إلى أن فريقاً طبياً من كلية طب الأسنان يقوم بزيارات للاجئين السوريين في عدة دول، لتقديم العلاج اللازم لهم ومساندتهم في محنتهم انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية التي تؤمن بها جامعة القدس.

بدوره أشاد عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي بجهود القائمين على الفعالية، مبيناً أهمية هذه الأنشطة في دمج الطلبة في المجتمع وتقديم الخدمات لهم، مؤكدا  أن رؤية جامعة القدس تنطلق من مسؤوليتها المجتمعية ومشاركة طلبتها في الأنشطة اللامنهجية المتنوعة ايماناً من جامعة القدس بقدرات الطلبة وابداعاتهم.

وقال نقيب أطباء الاسنان د. أمجد عساف: "يتم اطلاق هذا اليوم من كل عام لزيادة الوعي بالمواضيع المتعلقة بالصحة الفموية وأهمية العناية بالفم، داعياً إلى المزيد من العمل الجماعي المشترك ما بين مؤسسات المجتمع والمنظمات الدولية والشعبية من أجل رفع الوعي تجاه الصحة الفموية في فلسطين.
وفي كلمة الاتحاد الفلسطيني لطلاب طب الأسنان قدمها الطالبان عماد نايف ورغد صالح من كلية طب الأسنان، مشيرين فيها إلى أن هدف الاتحاد تنظيم أنشطة وتقديم خدمات لفئات المجتمع كافة وذلك من قبل لجان مختصة.

ويشار إلى أن كلية طب الأسنان قد نظمت هذه الفعاليات بالتعاون مع وزارة الصحة، والاغاثة الطبية الفلسطينية، ونقابة أطباء الأسنان الفلسطينية، ومؤسسة شارك، والاتحاد الفلسطيني لطلاب طب الاسنان، وتنظم الجامعة هذا الحدث سنوياً ايماناً منها بدورها المجتمعي الهادف إلى مساعدة أفراد المجتمع.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 3
  • 30
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9