جامعة القدس توقع اتفاقية مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) لتنفيذ مشروع "الوظائف الخضراء"

القدس | وقع رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك اتفاقية مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) لتنفيذ مشروع "الوظائف الخضراء"، حيث تقود الجامعة هذا المشروع الممول من الحكومة الدنماركية والذي سيتم تنفيذه من قبل منظمة الأغذية والزراعة بالشراكة مع الجامعات الفلسطينية (جامعة القدس، جامعة الخليل، جامعة فلسطين التقنية - خضوري وجامعة النجاح الوطنية) وبالتعاون مع وزارة الزراعة الفلسطينية.

 وتأتي هذه الاتفاقية انطلاقاً من خبرة جامعة القدس في ادارة مشاريع ريادية في الزراعة كمشروع الزراعة الربحية الممول من الحكومة الهولندية والذي قادته جامعة القدس واشتركت فيه جامعات فلسطينية (جامعة الخليل، جامعة فلسطين التقنية - خضوري وجامعة النجاح الوطنية) لدعم القطاع الزراعي في الاعمال الزراعية الربحية.

ويهدف هذا المشروع الى توفير فرص للتدريب ومنح مدفوعة للطلبة والخريجين لقضاء فترات تدريب عملي لدى القطاعين العام والخاص والمؤسسات ذات العلاقة في مجال الوظائف الخضراء، فيما يسعى المشروع الى جذب الشابات والشباب الفلسطيني الى قطاع الأعمال الزراعية والأغذية وخلق فرص عمل ودخل مستدام لهم.

ويعتمد تنفيذ المشروع على إشراك جميع الجهات الفاعلة ذات الصلة بما في ذلك الأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص والحكومة والمجتمع المدني لتمكين الشباب الفلسطيني من الذكور والإناث، ومن خلال بناء قدراتهم على خلق فرص عمل مستدامة وفرص استثمارية في قطاع الأعمال الزراعية والأغذية والتركيز بشكل خاص على تعزيز التنمية الإجتماعية وتحفيز النمو الإقتصادي المحلي.

ويستهدف المشروع طالبات وطلاب الجامعات الفلسطينية الشريكة من كافة التخصصات والذين يتوقع تخرجهم خلال العام الدراسي الحالي أو الخريجين الجدد ممن تخرجوا في السنوات الثلاثة الاخيرة من الجامعات الشريكة، على أن يكون لدى المتقدمين الرغبة والدافعية للعمل في مجال قطاع الأعمال الزراعية والأغذية.

ستقوم جامعة القدس بالإعلان عن موعد وآلية الاستفادة من المشروع وتقديم الطلبات لطلبة الجامعة في سنتهم الدراسية الاخيرة، وخريجي الجامعة في الثلاثة سنوات الاخيرة (2018-2020) ومن كافة التخصصات التي تخدم قطاع الزراعة والغذاء في كافة مستوياته من مصادر الانتاج الزراعي والتصنيع الغذائي الى السوق، ولم يتمكنوا من الحصول على عمل، وذلك عبر وسائل التواصل المعتمدة لدى الجامعة.

 وكانت جامعة القدس السباقة في إبرام مجموعة من الشراكات الخارجية والمحلية  مع جامعات ومؤسسات خاصة مختلفة، نجحت من خلالها في تقديم مجموعة من البرامج التي تعتبر الأولى من نوعها ليس فقط على مستوى فلسطين، بل على مستوى المنطقة العربية، والتي توظفها لغايات تطوير برامجها الأكاديمية والبحثية، وتوفير فرص تبادل دراسي وبحثي يستفيد منها سنويًا مئات الطلبة والأكاديميين والباحثين من الجامعة.