تهدف لإيجاد حلول لمشاكل الطاقة في فلسطين

 جامعة القدس توفر منح دراسية تنافسية لأبحاث طلابية من معهد يوليش الألماني

 

وفرت جامعة القدس منحتين لرسالتين في برنامج الماجستير في برنامج الطاقة المتجددة والاستدامة من معهد يوليش الألماني، بعد أن تنافست طالبتان على منح مقدمة من وزارة البحث العلمي الألمانية وجسر العلوم الألماني الفلسطيني على مستوى الوطن، هما: نور عبوشي بدراسة عنوانها "Investigation of magnetic and"  structural properties of magnetocaloric compounds" "تحري الخصائص المغناطيسية لمواد نظام  Mn5-xFexSi3-yGey"، وفاطمة البطاط بدراسة عنوانها "Development of prototype of a sustainable magnetocaloric cooling device" "تطوير نموذج أولي لجهاز تبريد مغناطيسي مستدام"، بإشراف د. حسين السمامرة من دائرة الفيزياء.

البحث العلمي ضمن أهم أولويات جامعة القدس

وقال د. السمامرة أن هذه المنح جاءت نتاج لعلاقات وطيدة مع الألمان وتحديدًا معهد يوليش، الذي تربطنا به علاقات واسعة من الناحيتين الأكاديمية والبحثية، مضيفاً أنه رشح للمركز اسمي الطالبتين وتقدمتا بدراستيهما ونافستا فيهما على مستوى الجامعات الفلسطينية، وتم قبولهما للمنحتين المطروحتين.

ويأتي هذا الجهد للتركيز على الأبحاث العلمية وتطويرها بالشراكة مع مراكز بحثية عالمية يأتي ضمن نهج جامعة القدس لتكريس كل إمكانياتها للبحث العلمي المثمر، وتطوير قدرات طلبتها ومساعدتهم على التقدم العلمي من خلال تطوير أبحاثهم وتطبيقها، لإيجاد حلول لمشاكل الطاقة في فلسطين والعالم أجمع، بحسب د. سمامرة.

البحثان صديقان للبيئة في الطاقة والخصائص المغناطيسية

أوضحت الطالبة نور عبوشي أن دراستها تهدف إلى استغلال الخصائص المغناطيسية لبناء نظام متكامل أقرب لموضوع الاستدامة وعدم الإضرار بالبيئة، والبحث بخصائص مغناطيسية معينة مؤهلة لاستخدامها لاحقاً في آلة مصغرة لإنتاج أجهزة صديقة للبيئة، وبالتالي إيجاد حل للكثير من المشاكل التي تتعلق بالطاقة والاستفادة من الخصائص المغناطيسية بشكلٍ مجدٍ.

وأشارت عبوشي إلى أنه سيترتب على هذه الموافقة السفر إلى مركز يوليش في أكتوبر المقبل مدة ٦ شهور لإتمام البحث، بإشراف د.كارين فرايسة، الباحثة في كم المواد والظواهر الجمعية في المركز، معبرةً عن سعادتها بهذه المنحة التي وفرتها لها جامعة القدس.

من جانبها، قالت الطالبة فاطمة البطاط أنها ستقوم بالعمل مع زميلتها نور لتربط ما توصلت إليه وتحاول تطبيقه من خلال تطوير نموذج أولي لجهاز تبريد مغناطيسي مستدام، وذلك بعد أن قدمت دراستها للمركز الألماني من خلال د.حسين السمامرة، كما تواصلت الباحثة كارين معها واستفسرت عن الدراسة وهدفها.

واستطردت "طلب من الدكتور حسين ترشيح ٣ طلاب للمنحة، وكنت أنا واحدة من الـطلاب الثلاث، ووقع الاختيار على زميلتي نور عبوشي، وخلال المقابلة مع الدكتورة كارين، أقنعتها بمدى رغبتي بإجراء بحث علمي، وبعد رفعها لتوصية لجسر العلوم الألماني الفلسطيني تمت الموافقة على تقديم المنحة لي أيضا، وأطمح بالحصول على منحة دكتوراة بعد نجاح رسالتي".

يذكر أن جامعة القدس تسعى لإيجاد حلول لمشاكل متعددة في فلسطين ومن أهمها مصدر الطاقة وكيفية استغلالها والاعتماد على الطاقة المتجددة بالشكل الصحيح، وتوفيرها للمجتمع بحيث تكون صديقة للبيئة، ولذلك تبذل الجامعة مجهود هائل لدعم أساتذتها وطلبتها للبحث في هذا المجال ومجالات أخرى في فلسطين، كما يستقبل برنامج ماجستير الطاقة المتجددة والاستدامة في الجامعة العديد من الطلبة المبدعين الذين يعدون أبحاثاً في مجال الطاقة ويقدمون حلولاً مستدامة لها وذلك على مدار السنوات الماضية.

وتعمل جامعة القدس في مجال الأبحاث بالتعاون مع المركز منذ 2011، وكان من أبرز ثمار هذا التعاون هو إيجاد فرص تدريب للمتخصصين في جامعة القدس من دارسي الماجستير والدكتوارة، كما يشجع البرنامج الباحثين في جامعة القدس على التشبيك مع نظرائهم الألمان في مشاريع بحثية تغطي مواضيع متنوعة ولها تطبيقات هامة في المجتمع الفلسطيني.

 يذكر أن جامعة القدس كانت الجامعة الفلسطينية الأولى التي وقعت اتفاقية تعاون علمي مع معهد البحوث الألماني يولش قبل عدة سنوات، وتم ابتعاث العديد من الطلبة إلى هذا المعهد المتميز بحثيًا على المستوى العالمي، ويعتبر جسر العلوم الفلسطيني الألماني، هو برنامج التعاون والتبادل البحثي المشترك بين فلسطين وألمانيا الذي يشرف عليه مركز يولش  (Julich)  للأبحاث، ويعد الأخير أحد أهم المراكز البحثية في ألمانيا وأوروبا.