طلبة مساق المحكمة الصورية في جامعة القدس يطلعون على آلية العمل القضائي في محكمة بيت لحم

القدس | نظمت كلية الحقوق في جامعة القدس لطلبة مساق المحكمة الصورية زيارة لمحكمة بيت لحم، وذلك لربط الطالب بالواقع العملي وتعزيزاً للجانب النظري الذي يتلقاه في الجامعة.

وتجول الطلبة في مكتب التبليغات في المحكمة وحضروا جلسات متفرقة في محكمة الصلح والبداية، حيث ناقش الطلبة الاشكاليات الموضوعية والشكلية التي تعتري العمل القضائي داخل قاعة المحكمة والتعليق على القضايا التي طرحت أمامهم من قبل القاضي سارة قطينة والأستاذ مجدي قريع .

وأكد عميد كلية الحقوق الدكتور محمد خلف أن هذه اللقاءات والزيارات الميدانية تنسجم وتوجهات العمادة التي تتسق مع فلسفة الجامعة ورؤيتها المتمثلة بربط الجوانب النظرية التي يتلقاها الطالب خلال مسيرته الدراسية مع الواقع العملي، مؤكداً أن هذا من شأنه المساهمة في تنمية قدرات الطلبة، وتعزيز إمكانية قدرتهم على التحليل، والفهم، والإدراك، والتعامل مع القضايا المثارة اجتماعيا  .

وشكرت الدكتورة جميلة زيد مدرسة مساق المحكمة الصورية في الكلية جميع من ساهم في نجاح هذا اللقاء، وسيتبع هذا اللقاء سلسلة من الزيارات الميدانية التي تسهم وتعزز بشكل كبير الارتقاء في المسيرة التعليمية من خلال ربطها في الواقع العملي.

ووجه رئيس النيابة جملة من النصائح للطلبة، وحثهم على الالتزام بآداب وأخلاقيات مهنة المحاماة وأن يضعوا دائما نصب أعينهم على أن مهنة المحاماة لا تعني ولا تتطلب ولا تسمح لمن يمارسها باستغلال معرفته بالأنظمة والقوانين وبمداخلها ومخارجها للإقدام على مخالفتها أو الاحتيال عليها من أجل كسب قضية دونما وجه حق .

واستقبل الطلبة رئيس نيابة بيت لحم الأستاذ راسم البدوي ووكلاء النيابة د. نضال عواودة من نيابة حماية الأسرة من العنف والأستاذ مجدي قريع والاستاذة سارة قطينة قاضي صلح بيت لحم.

  • 1
  • 2
  • 3