اختتام الجزء الأول من الدورة المتقدمة في "تقويم الأسنان الشفاف" بالتعاون مع الأكاديمية الألمانية

أتمّت كلية طب الأسنان في جامعة القدس الجزء الأول من الدورة التدريبية المتقدّمة في تقنية تقويم الأسنان الشفاف لطلبة السنة الخامسة، شارك فيها 40 طالب وطالبة عبر منصة زووم، وقدمها العضو في لجنة امتحان التخصص الألمانية البروفيسور كنوت ثيدنس، وعضو الأكاديمية الألمانية للتقويم الشفاف د. هشام حماد.

وأوضح د. هشام حماد حول استثنائية ظروف الدورة لهذا العام "جامعة القدس لها دور رائد في هذا الموضوع، فهذه الدورة جزء من برنامج تخصصي لطب الأسنان يتم تدريسه بعد إنهاء درجة البكالوريوس، إلا أن الجامعة تعمل على تدريسه أثناء سنوات دراسة، وتحديدًا في السنة الخامسة، وهذا العام كانت ظروف التدريس مختلفة لهذه الدفعة، فهي تتم عبر الدراسة عن بعد، إلا أننا وجدنا طلبة طموحين وملتزمين، وشعرنا باهتمام حقيقي من جانبهم، وتفوق واضح في مستوى المعلومات لديهم، بالإضافة إلى التوق للمعرفة".

أضاف حماد "فخورون بجامعة القدس وطلبتها، وسعداء لتقديم هذا العمل المتواضع للوطن، ونأمل في الدورة القادمة أن نكون جميعًا في ظروفٍ أفضل، كي نتمكن من التواصل مباشرة مع أبنائنا طلبة جامعة القدس الّذين نحبهم دومًا".

بدورها، قالت خريجة كلية طب الأسنان للعام ٢٠٢٠ الدكتورة تسنيم رجبي حول تجربتها في تنظيم اللقاء والالتحاق بالدورة "كانت تجربة غنية جدًا، سعيدة بما أضافته لي من تطوير في مهارات التواصل والتنظيم والتخطيط، وسعيدة لتعرفي على المختصين في التقويم الشفاف والاستفادة من خبرتهم".

وأشارت الرجبي إلى أن تجربة حضور اللقاء تجربة قيمة وجميلة، وأكسبتها وزملاءها خبرات جديدة، وفرصة للحصول على شهادة في تقنية متقدمة إلى جانب شهادة تخصص طب الاسنان، مما يشكل فرصة هامة توفرها الكلية والجامعة عمومًا، معبرة عن امتنانها لجهود الجامعة وحرصها على استكمال الدورة رغم ظروف جائحة كورونا.

أما طالبة طب الأسنان في السنة الخامسة آية الرفاعي، فوصفت تقنية التقويم الشفاف بأنها الطريقة الأحدث لتقويم الأسنان والفكين، إذ يهدف البرنامج لتعليم الطلبة هذه التقنية نظريًّا وعمليًا، مضيفة حول اللقاء "على الرغم من ظروف الجائحة تم الترتيب للقاء لضمان استمرارية البرنامج".

من جهته، شكر الدكتور عبدالكريم منصور، وهو خريج كلية طب الأسنان للعام 2020، وطالب في الدورة الحالية "مع حلول الظروف الوبائية الراهنة، فقد وفرت جامعة القدس بالتعاون مع طاقم الأطباء الوسيلة المناسبة لاستكمال الجزء الأخير من الدورة إلكترونيًا، والآن نحن على وشك إتمامها بالشكل المطلوب في الأيام القليلة القادمة، وتكاد الكلمات لا تسعفنا في شكر القائمين في كلية الطب في جامعة العاصمة، والأكاديمية الألمانية على جهودهم في تطوير المسيرة التعليمية في الجامعة واهتمامهم بأبنائها الذين يعتبرون من منارات العلم في أرجاء الوطن أجمع".

عن برنامج التقويم الشفاف

 أدخلت جامعة القدس برنامج التقويم الشفاف في دراسة طب الأسنان في جامعة القدس عام 2018، وهذا هو الجيل الثالث الذي يحضر البرنامج، ويقسم برنامج الدورة الواحدة إلى ثلاثة أجزاء تجمع بين الجانب النظري والعملي، يحصل الطلبة في نهايتها على شهادات تؤهلهم للتخطيط والعلاج بالتقنية، وتعقد الدورة سنويًا في شباط، أيار، أيلول، حيث يقدمها خبراء ألمان بالتعاون مع الأكاديمية الألمانية للتقويم الشفاف.

وتقوم التقنية على أساس تحريك الأسنان وتجميل وضعها بما يتناسب ورغبات المريض عبر وسائل غير مرئية، ويتم التخطيط له على أساس التقنية الرقمية، وهي أكثر دقة منها في اليدوية، كما أنها غير مرئية ومناسبة للبالغين، وتلبي الجانب الجمالي والاجتماعي للمريض، كما أن هذه التقنية تتميز بالدقة في التحديد عبر التخطيط الرقمي، وفترة العلاج من خلالها تكون أقصر من العلاج بالوسائل الأخرى.

يذكر أن جامعة القدس تعمل على توفير أحدث التقنيات التي يجري استحداثها عالميّاً، لتضيفها لبرامج عمل كلياتها ومنهجيتها في سبيل تطوير المهارات العلمية والمهنية لطلبتها، وضمان تخريج أجيال قادرة على مواكبة التطور المعرفي والعلمي، والمنافسة على مختلف الأصعدة والمستويات.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7