جامعة القدس تعقد المؤتمر الثالث لأبحاث طلبة البكالوريوس على مستوى الوطن

نظمت كلية القدس بارد في جامعة القدس وعمادة البحث العلمي تحت رعاية رئيس الجامعة أ.د.عماد أبو كشك المؤتمر الثالث لأبحاث طلبة البكالوريوس في الجامعات الفلسطينية عبر تقنية زووم، بمشاركة 45 بحثًا علميًا من بينها 9 أبحاث لمجموعات طلابية من المدارس الثانوية في مشاركة فريدة هي الأولى من نوعها، بأشراف وتحكيم 7 لجان تكونت من خبراء مختصين كل في مجاله.

وتوزعت المجموعات البحثية في 7 أقسام، بين الطب وطب الأسنان، والصيدلة، والصحة العامة والتغذية، والعلوم الاجتماعية والإنسانية، والهندسة وعلم الحاسوب والعلوم الطبيعية، بالإضافة إلى مواضيع طلبة المدارس التي شملت العلوم الطبيعية والإنسانية والتكنولوجيا.

ونوه أ.د. أبو كشك في افتتاحية المؤتمر إلى أهمية الاستمرار في تطوير البحث العلمي رغم الجائحة، وذلك ضمن رؤية الجامعة لخلق بيئة بحثية مناسبة تحفز الباحثين وتقدر إنتاجاتهم العلمية التي تدعم نشرها في المجلات المحكمة الدولية، عبر تطوير المختبرات والأدوات التي تسهل عمل الباحثين بهدف دفعهم للارتقاء بمستوى البحث العلمي إقليميًا وعالميًا.

وأضاف "نحن نسعى لدفع مشاركة الطلاب وتشجيعهم على عمل أبحاث محكمة على مستوى الدولة  منذ المراحل الأولى الدراسية، فهذا حقيقة ما يخلق بيئة تعاونية بين الباحث والطالب الباحث، لذا قمنا في الجامعة ببناء أول حاضنة ريادة أعمال على مستوى الجامعات ستكون الأكبر في مدينة القدس، إذ نساهم وشركاءنا في استكمالها لتحفيز الرياديين والباحثين للإتيان بأفكار ريادية وإبداعية وتحفيز الباحث والطالب، حتى نرتقي بالأبحاث على مستوى الطلاب أنفسهم، فالجامعة التقليدية كما كانت لن تعود والقفزة ستكون في اتجاه التطوير والبحث فقط".

بدوره، لفت وزير التربية والتعليم ا.د.مروان عورتاني في كلمته عبر الزووم إلى أهمية هذه الشراكة مع جامعة القدس في محور البحث العلمي على مستوى فلسطين، وضرورة تشكيل ائتلاف بحثي فلسطيني ينطلق من الجامعة ليشمل الجامعات الفلسطينية المختلفة لتعزيز ثقافة البحث العلمي فيها، مشيرًا إلى أن الوزارة تسعى إلى فتح آفاق الإبداع والتطوير في مجال البحث والتجربة لطلبة المدارس ومدرسيهم على حد سواء.

ورحب عميد كلية القدس بارد البروفيسور دانيال تيرس عبر مقطع فيديو مسجّل بالحضور والمشاركين، معبرًا عن سعادته لاستمرارية هذا المؤتمر في نسخته الثالثة، وفخره بمساهمة الكلية في التخطيط والعمل على تنظيم هذا المؤتمر وتسهيل سيرورته، في سبيل استجلاب أفضل الأبحاث للطلبة من مختلف الجامعات الفلسطينية لمشاركة سير عملهم وأبحاثهم، فهم يصنعون إضافة ما ويستحدثون معرفة بإمكانها تغيير الطريقة التي نعيش بها وستساهم في خدمة فلسطين والعالم عموماً، مهما كان الحقل الذي يختارونه.

من جانبها، قالت عميد البحث العلمي د.إلهام الخطيب إن هذا المؤتمر يعتبر تتويجًا لأعمال الأندية البحثية الطلابية في الجامعة، وهو أيضًا يتوافق مع عمل العمادة والجامعة لإعادة هيكلة مساق البحث العلمي وتطوير بيئته، مشيرة إلى أن المؤتمر بمثابة تدريب للطلبة لمرحلة التقدم للمؤتمرات العالمية والإقليمية، لمساعدتهم على تطوير أبحاثهم ونشرها في مجلات عالمية، من أجل الأخذ بأيدي الطلبة في مرحلة البكالوريوس لإظهار أبحاثهم وعرضها وتشجيعها.

ويغطي مؤتمر البحث العلمي الذي تنظمه جامعة القدس للعام الثالث جميع مجالات البحث التي تدرس في الجامعات الفلسطينية، وتقدم لهذا المؤتمر في عامه الأول 27 بحثًا علميًا، ثم 65 في نسخته الثانية، أما في هذا العام فقد استقبلت الجامعة 106 مقترح بحثي من جميع الجامعات، قبل منها ما يقارب 80 بحثًا، استطاع 45 منها الاستكمال والتقدم للمؤتمر بسبب ظروف الجائحة.

الفائزون

فازت في المركز الأول في قسم الصيدلة الطالبتان ساجدة مخامرة وروان العصا- جامعة القدس، وفي المركز الثاني الطالبتان إيمان سلامة وشهد عواد-جامعة القدس، بإشراف د.حسين الحلاق، وفي قسم الهندسة وتكنولوجيا المعلومات جاءت في المركز الأول الطالبتان هناء قصراوي ودانا شاور-جامعة بوليتكنك فلسطين بإشراف د.أمل دويك، والطالبات براءة دنديس ورهف صغير ويمنى جنيدي في المركز الثاني بإشراف د. نضال أبو رجب.

وفي قسم العلوم الطبيعية حصدت المركز الأول الطالبة جميلة عياد - كلية القدس بارد بإشراف د.محمود خالد، وفي المركز الثاني الطالبات عائشة أبو فنار وبيسان الجعفري ومعالم هرينات بإشراف د.مراد شنيور ود.فوزي الرازم- جامعة بوليتكنك فلسطين. أما في قسم الحقوق والعلوم السياسية فقد فاز في المركز الأول الطالب يزن مزهر بإشراف الدكتور ماهر الكرد- كلية القدس بارد، وفي الثاني الطالبة زينة ملحم- كلية القدس بارد.

وفاز في قسم الصحة العامة والتغذية في المركز الأول فريق جامعة القدس المكون من: نضال جبريني وسالي أبو فردة وهدى أبو عيسى ووسيم الشرباتي وعاطف الريماوي وتامر الجعفري وماجدة الغروف وبيان الجولاني وبسام أبو حمد وأسيل أبو حبيس، بإشراف د.رانية أبو سير ود. أكرم خروبي، فيما جاء في المركز الثاني فريق جامعة الأزهر المكون من: أماني السيد وأحمد درويش وخالد الحسين وأماني العباسي وهبة الأسطل ولميس الصباح وفضل نعيم وفوزي شرف.

وفازت جامعة القدس في قسم الطب وطب الأسنان في المركز الأول والثاني، ففي الأول جاءت الطالبات رغد صالح وميار دنادنة وهبة خريشة وربى نيروخ بإشراف د. إلهام الخطيب، وفي الثاني الطلبة ميار دكيدك ونفين الشريف وبيسان مرعب وأسيل رشق وعلاء الحليقاوي ومحمد خليل وسارة ادكيدك بإشراف د. حسين الحلاق.

وختامًا في قسم المدارس فازت الطالبة بتول النتشة- مدرسة وداد ناصر الدين بإشراف أ.عبير قنيبي في المركز الأول، وفي الثاني فاز مناصفة الفريق سيف عامر وخليل حمد من مؤسسة النيزك ومدرسة فلسطين الأمريكية بإشراف أ.فاطمة إدريس وأ. كمال المصري، وفي المركز الثاني مكرر جاء الطالب همام الجنيدي من مدرسة الحسين بن علي الثانوية بإشراف أ. تيسير عمرو.

وتسعى جامعة القدس لإقامة الشراكات المتنوعة من أجل تسهيل عمل باحثيها، كما توفر الجامعة لطلبتها فرص الانضمام لأندية بحثية أطلقتها بغرض دعم مجال البحث والتطوير، كما تعمل حاضنة ريادة الأعمال والإبداع في الجامعة على دعم الأفكار الريادية واستثمارها وتوجيهها.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9